Loading

 

sisi

 

 

عبد الفتاح السيسي , ضابط مشاة في الجيش المصري بدأت سلسلة مناصبه الرفيعه عندما تولي قيادة المنطقه الشمالية العسكرية ثم مديرا للمخابرات الحربية ثم عضوية المجلس العسكري كأصغر عضو فيه ابان تولي المجلس الحكم اثر ثورة يناير 2011 بعد تنحي رئيس الجمهورية الاسبق محمد حسني مبارك , عينه الرئيس الاسبق محمد مرسي وزيراللدفاع خلفا للمشير طنطاوي , و بعد اندلاع مظاهرات ثورة 30 يونيو ضد حكم السلطه الدينية و ضد الاحزاب و التيارات الدينيه المتشدد ,  اتخذ عبدالفتاح السيسي قرارا جريئا بالانحياز للمظاهرات التي اجتاحت الشارع و جمد الدستور و سلم السلطه الي رئيس المحكمة الدستوريه العليا المستشار عدلي منصور الذي تولي رئاسة البلاد في الفترة الانتقالية التي شهدت اعادة كتابة الدستور و اعادة الانتخابات الرئاسية في ضوء الدستور الجديد , بينما ظل السيسي وزيرا للدفاع و يذكر انه رقي الي رتبه المشير بقرار من رئيس الجمهورية عدلي منصور 

 

قاد الجيش باقتدار ضد الاعمال الارهابية التي اجتاحت سيناء و بعض مناطق الجمهورية و نجح في بسط السيطره علي القطر المصري و انحصر دور الارهاب في هجمات تفجيريه علي كمائن و وحدات الجيش و الشرطه و مرافق الدوله , بينما لم يسيطر الارهابيون علي اية مناطق او اراضي في مصر بفضل الجيش المصري تحت قيادة السيسي , كما يذكر انه حصل علي تفويض تاريخي من شرائح ضخمه من الشعب المصري لدعمه في مكافحة الارهاب عندما هب الملايين استجابة لدعوته و نظموا مسيرات مؤيده له اجتاحت اغلب المدن المصرية

 

بعد اقرار الدستور , تقاعد السيسي من منصبه كوزير للدفاع و ذلك لخوض الانتخابات الرئاسية التي اكتسها ضد منافسه الوحيد حمدين صباحي الذي اقر بهزيمته امام السيسي في انتخابات نزيهه قاطعها مؤيدوا التيارات الدينية المتشدده , 

 

يُعد السيسي بطلا قوميا في نظر معظم المصريين نظرا لقراراته الجربئه في انتشال القطر المصري من الحكم الشمولي الديني و بدأ عملية انشاء مشاريع تنموية ضخمه كقناة السويس الجديده التي انهاها في عام في اعجاز هندسي اشرفت عليه القوات المسلحه متمثله في الهيئه الهندسية و هيئه قناة السويس بقيادة الفريق بحري مهاب مميش 

 

ادرج في قائمة الشرف الوطني المصري - باب الرموز في 29/5/2015